marok.ibda3.org

إدا كنت غير مسجل معنا فإننا نرحب بك بالإنصمام إلينا
marok.ibda3.org



    بُرْكَانُ المَشَاعِرْ

    شاطر
    avatar
    khalidelhasfi
    Admin

    عدد المساهمات : 288
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/03/2009
    العمر : 33
    الموقع : www.marok.ibda3.org

    بُرْكَانُ المَشَاعِرْ

    مُساهمة من طرف khalidelhasfi في السبت 18 أبريل 2009 - 15:49

    بُرْكَانُ المَشَاعِرْ





    لَقِيتُ الـمَـوتَ دَهْــراً والـحُـتُوفَــا
    وَصَاوَلْتُ النَّوائِبَ والصُّرُوفَــا
    إِذَا مَاخُضْتُ في المَيْدَانِ حَرْبـاً
    أَصُدُّ البَأْسَ أَقْتَحِـمُ الصُّفُوفَـا
    وَدِرْعي في الوَغَى قَلْبٌ جَـسُورٌ
    فَمَا أَخْشَى الخَنَاجِرَ والسُّيُوفَـا
    فَـذَاكَ الحَارِثُ الصِّمْصَامُ جَــدِّي
    تَـجَـلَّى في الـوَرَى جَـبَـلاً مُنِيفَــا
    كُـؤُوسُ الـمَـوتِ في مَــاضٍ تَـوَلَّـى
    نُـجَـرِّعُـهـا هَــوَازِنَ أوْ ثَـقِـيفَـــا
    تَرَى الثَّـارَاتِ تَـعْـصِفُ كُلَّ حَـيٍّ
    وَنَقْـعَ الـخَـيلِ في الهَيجـا كَـثِيفَــا
    تَعِـيثُ الأُسْـدُ في الآرَاِم بَطْشـاً
    وَشَـرْعُ الغَابِ لايَحْمِي الضَّعِيفَـا
    أَتـَى الإِسْـلامُ آخى بَيْنَ قَـومِـي
    فَـبَاتَ الـوَحْشُ في البَـيْدَا أَلِيفَـا
    رِيَـاحُ الـحَـقِّ هَزَّتْ عَرْشَ كِسْرَى
    وَحَـطَّمَتِ النَّـوَافِـذَ وَ السُّقُوفَـــا
    مَلأْنَا الأَرْضَ عَدْلاً بَعْدَ جَـوْرٍ
    عَـنِ التَّوْحِيدِ لانَرْضَى عُـزُوفَـــا
    فَـدَانَ الـفُرْسُ والـرُّومَانُ حَتَّـى
    غَدَى الإِسْلامُ في الدُّنْيَا مَخُوفَـا
    ****
    وَمِـنْ تَـرَفٍ رَحَـى الأَيـَّامِ دَارَتْ
    فَـجَـدَّدَتِ الـمَهَالِـكَ والجُنُوفَـــا
    عَــزِيــزُ الــقَــومِ مِـنْـهَــا ذَاقَ ذُلاًّ
    وَعَــزَّ ذَلِيلُـهُـمْ فَـبَـدى شَرِيفَـــا
    إِذَا اللَّيْثُ الهَصُورُ هَوَى جَرِيحاً
    تَـرى الـغِـرْبَـانَ في طَـمَـعٍ لَـفِيفَـــا
    طُلَيْطِلَةُ المَعَارِفِ كَيفَ صَارَتْ.!
    أَضَعْنَا بَعْدَهَا القُدْسَ الشَّرِيفَــا
    وَهَـذِي دَوْلَــةُ الإِسْــلامِ ذَاقَــتْ
    مِنَ التَّـعْذِيبِ وَالبَلْوَى صُنُوفَـــا
    رَبِيعُ الـمَجْـدِ عَاجَـلَــهُ ذُبُــولٌ
    فَـأَضْـحَى بَعْـدَ إِزْهَـارٍ خَرِيفَـــا
    نَعَانَا اللَّيـلُ مُكْـتَسِيـاً سَــوَاداً
    وَعَيْنُ الشَّمْسِ تَلْتَحِفُ الكُسُوفَا
    مَتَـى قُطِـعَـتْ حِبَـالُ اللهِ فِينَـا
    تَـــفَـرَّقْــنَـا وَإِنْ كُــنَّـــا أُلُـوفَــــا
    ****
    إِذَا مَا الـقَـهْـرُ كَـبَّـلَنـي بِـيَـأْسٍ
    وَأَبْـقَانِي المُعَـذَّبَ والأَسِيفَــا:
    ذَكَرْتُ ابْنَ الوَلِيدِ وَجَيْشَ سَعْـدٍ
    فَبِـتُّ لِذَلِـكَ المَاضـي شَغُوفَــا
    وَفُـجِّـرَتِ المَشَـاعِرُ في فُــؤَادي
    فَــكَانَ الـشَّـوقُ بُرْكَانـاً عَنِيفَــا
    صُـهَـارَتُـهُ تَـضُـجُّ بِـهَــا المَـآقِـي
    فَـتَـذْرِفُـهَا العُـيُـونُ دَمَـاً نَزِيفَــا
    لَئِنْ عُـدْنَا إِلى الرَّحْـمَـنِ يَومَـــاً
    نُـقِيمُ الشَّـرْعَ والدِّينَ الحَنِيفَــا:
    سَنُكْسَى في البَرَايَا ثَوبَ عِـزٍّ
    ويَبْـقَى النَّـصْرُ للأَتْـقَـى حَلِيفَـا
    مَتَى.! نَلْـقَى اليَهُــودَ بِـلا قُيُــودٍ
    طَـحَـنَّاهُـمْ وَجَدَّعْنَـا الأُنُـوفَـــا
    ***
    عَذِيرِي في زَمَانِ الـــذُّلِّ أَنِّـي
    نَـصَرْتُ الحَقَّ أَنْطَقْتُ الحُرُوفَـــا
    " نواف بن حسن الحارثي
    "

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 11:48